أخبار
13 ديسمبر 2016 ( 503 المشاهدات )
الإعلانات

الجزيرة مهدت لتفجير الكنيسة البطرسية والسبب.. اليكم التفاصيل


اعتادنا على تصريحات قناة الجزيرة التي تدلي بها عبر شاشتها، ففي كل مرة تخرج بتصريح يثير غضب جميع من يشاهدونها، ولكن هذه المرة يحتاج تصريحاتها إلي تفسير، وعلى وجه السرعة، لأن تفجير الكنسية والذي حدث في صباح يوم الأحد جعل الجميع يتساءلون عن تصريح أدلت به قناة الجزيرة على موقعها الالكتروني، عندما وجهت للرئيس هذا السؤال، هل أنتهي الود بين أقباط مصر والسيسي؟.

وبعد مرور يوم واحد على ذلك التصريح حدث ذلك الانفجار الأليم، الذي انتهي بحياة أرواح كثير من المواطنين الأقباط، في كنسية لها رمز وكبان في قلوب الكثيٍر، وهي الكنسية البطرسية، في العباسية، والتي شهدت على ميلاد بطرس مؤسس المسيحية الكاثوليكية، ولكن اليوم كان لابد من توجيه السؤال لقناة الجزيرة، ما العلاقة بين ذلك السؤال الذي وجهته، و الحادث الذي وقع.

وصرحت قناة الجزيرة أن الأقباط في مصر لم يرون الرئيس السيسي كما كانوا يرونه في بداية رئاسته للبلاد، والذي قام بذلك التصريح هو شخص من أصول مصرية، ولكنه حاصل على الجنسية من بلجيكا، ولكن هنا يأتي السؤال الذي يثير اندهاش الجميع كيف لقناة الجزيرة أن تدلي بذلك التصريح ويقع ذلك الحادث في اليوم التالي مباشرة.

ولكن أرادات قناة الجزيرة أن تضع بصمتها وتقوم بإرسال رسالة إلي الشعب قبل أن يحدث الانفجار،  ولكن المقال الذي تم نشره يضع أصابع الاتهام حول أن لقطر يدا في وقع ذلك الحادث، وبيتم توجيه السؤال إلي قناة الجزيرة هل أن لها علاقة بما يحدث في حوادث الإرهاب التي تحدث بمصر، حيث أن قبل أن يقع حادث، لابد من أن توجد لفتة من قناة الجزيرة بموضوع، أو بتساؤل، أو بتصريح، ولكنها تشير التساؤلات، وتثير ضجة كبيرة

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

عااااااااااااجل تحذير من الارصاد الجوية تخبر عن تقلبات جوية شديده جدا الاربعاء اليكم الكشف عن موعد زيادة أسعار فواتير الكهرباء الجديدة تعرف على السر وراء الاصوات المرعبه التى تخرج من السماء تثير رعب وخوف المواطنين وهيئه الارصاد تحذر من الاتى...اليكم التفاصيل الهامه انهيار سقف مستشفى على المرضى والعاملين بالمستشفى بعد ترميمه بشهر فقط اليكم التفاصيل الصادمه